fbpx

    علاج الخيانة الزوجية

    كثيراً ما يعاني الزوج او الزوجة من خيانة شريكه له مع طرف آخر، مما يتسبب في حدوث العديد

    من المشكلات التي قد تصل لحد الطلاق، وينتج عنها مشاعر الألم لفقدان هذه العلاقة، وعلى الرغم

    من قساوة تجربة الخيانة إلا انها في بعض الحالات قد تظل العلاقة الزوجية مستمرة، ولكن يبقى

    السؤال هل من الممكن تجاوز أزمة الخيانة ؟

    العلاج الذاتي للخيانة الزوجية

    عند اخذ قرار استمرار العلاقة الزوجية بين الزوجين لابد من فهم الأسباب والدوافع التي أدت لقيام

    الشريك الخائن، وبالمقابل يلعب الشريك المخدوع دوراً كبير اً في تصحيح هذا الوضع وتخطي الزمة

    بمساعدة للطرف الأخر، فينصح بما يلي :

    1 – قطع أي علاقة خارج إطار الزواج: تجنب أي علاقة قد تكون فرصة لحدوث علاقة مع أي

    شخص، وحدث نفسك إنك في دائرة الالتزام بقرارك.

    2 – تحديد أسباب الخيانة: حاول ان تفهم نفسك جيداً، وتحدد الدوافع التي تجعلك تلجأ لسلوك الخيانة،

    واطلب المساعدة من شريكك.

    3 – قدم الاعتذار: تفهم مشاعر الألم الناتجة عن سلوك الخيانة للشريك الأخر مهم جداً في تخفيف

    حدة المعاناة الناتجة عن الخيانة الزوجية للشريك، فهي تساهم بشكل كبير في إزاحة مشاعر سلبية

    لدية، وتجعله أكثر ت قبل لفكرة تراجعك عن الاستمرارية في سلوك الخيانة.

    4 – الحفاظ على السرية: ضيق دائرة معرفة الأخرين بموضوع الخيانة، فمعرفة كثير من الشخاص

    بالموضوع قد يعقد المشكلة بدلاً من حلها.

    5 – ملء الفراغ العاطفي: غالبا ما يكون السبب وراء الخيانة الزوجية فقدان الشريك للعاطفة مع

    شريكة، وبالتالي من المهم جداً محاولة البحث عن نقاط الالتقاء بين الزوجين، وإيجاد وسائل تعبير

    أكثر فعالية بينهما.

    6 – التحكم في وسائل التواصل الاجتماعي: قد تكون الخيانة ناتجة عن استخدام الشريك لوسائل

    التواصل الحديثة، فكثيراً من الخيانات تنتج عن التعارف في أحد وسائل التواصل الاجتماعية، فتحديد

    استخدامك لوسائل التواصل، والتخلي عن الشغف بها يساعدك في التحكم بالمدة التي تقضيها

    باستخدامها، ومن ثم يجعلها خارج نطاق اهتماماتك.

    7 – أبدأ من جديد: افتح صفحة جديدة أنت وشريكك، وتخلى عن ذكرى الماضي، واسمح بإعطاء

    فرصة جديدة تبدأ معها مشاعر جديدة تخلو من اللوم والتأنيب.

    8 – قيم علاقتك من جديد: اعطي لنفسك مساحة بإعادة تقييم العلاقة، وكأنك تنظر للعلاقة من

    الخارج، غير في نفسك وفي علاقتك بشريكك، لاحظ جوانب القوة والضعف بالعلاقة، واعمل عليها

    بشكل فعال، واطلب المشاركة من شريكك في كل التفاصيل الخاصة بكما.

    9 – فرصة ثانية: تقبل فكرة أن هناك دوما فرصة ثانية لحل المشكلات، فالتقبل في حد ذاته يشفي

    مشاعر الألم.

    10 – اطلب المساعدة: عندما يتعذر عليك التعامل مع مشكلة الخيانة الزوجية سواء لنفسك أو

    لشريكك، اطلب المساعدة من المختص النفسي الذي بدوره يجعلك تفهم المشكلة بالشكل الصحيح

    وتتجاوزها سريعا قبل ان تتفاقم عليك .